بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

قائمة المدونات الإلكترونية

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 24 يوليو، 2010

الصيد=التعاون الموريتاني الأروبي ضمن مباحثات في نواكشوط

السبت, 24 يوليو 2010 12:50 .يجري وفد من الاتحاد الأوروبي منذ يومين محادثات في نواكشوط حول اتفاقية الصيد البحري التي تربط الحكومة الموريتانية بالاتحاد.
ويرأس الوفد الأوروبي قسطنطين الكساندرو؛مسؤول الاتفاقيات الثنائية ومراقبة الصيد في المياه الدولية باللجنة الأوروبية.

وأوضح مصدر مسؤول أن هذه الزيارة تدخل في إطار متابعة وتنفيذ أبروتوكول التعاون والشراكة في قطاع الصيد بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي، وخصوصا ما يتعلق بتسديد المساهمة المالية الأوروبية لسنة 2010-2011 وكذا الالتزامات المتخذة من قبل موريتانيا في إطار هذا الاتفاق.
وقد التقى الوفد الأوروبي بالوزير الاول الموريتاني مولاي ولد محمد لغظف، وبوزيري الشؤون الاقتصادية، والصيد البحري.
وللإشارة ينص الاتفاق الثنائي في مجال الصيد على السماح لنحو 150 سفينة أوروبية بالاصطياد في السواحل الموريتانية مقابل 380 مليون اورو تدفع لصالح خزينة الدولة الموريتانية ومساعدات مالية أخرى لدعم وتطوير قدرات البلد والحفاظ على ثروته السمكية.

الاثنين، 19 يوليو، 2010

وضعيات رخص الصيد والشباك المحرم

نواذيبو: ضبط شباك صيد محرمة والإعلان عن وضعيات رخص الصيد


منقول من موقع الأخبار

أعلنت مصالح الرقابة البحرية في نواذيبو شمال موريتانيا عن قيام سفينة الصيد "مارتين فونسيكا"، التي تم توقيفها في 02 مايو بتهمة الصيد المحرم، بسحب كمية معتبرة من شباك الصيد المحظورة ناهز طولها 7500 متر كانت قد خلفتها في البحر.

ووفق ما صرحت مندوبية الرقابة والتفتيش البحري تنضاف هذه الكمية إلى ما سبق أن دلت عليه السفينة من ذات الشباك لتصل الكمية الإجمالية إلى 13.500 متر من الشباك المحظورة ذات الفتحات الضيقة جدا والمعروفة بـ" monofilaments".

وقالت المندوبية إن سفينة "مابوبيش" لا تزال، في المقابل، تمتنع عن التعاون مع المندوبية في سحب كمية الشباك المحظورة التي خلفتها في البحر و التي تعتبر الأكبر، حيث تم حتى الآن سحب 20 كلم بالوسائل الخاصة للمندوبية التي تقدر أن لا تزال توجد 100 كلم من الشبك الممنوعة خلفتها السفينة في البحر.

وفي سياق ذي صلة قالت المندوبية إن معالجة البيانات التي تم إدخالها حتى الآن في قاعدة البيانات في الفترة مابين مايو – يونيو 2010 مكنت من تدقيق حالة صلاحية رخص الصيد وذالك حتى تاريخ 15 يوليو 2010 والمتعلق بأنواع الصيد الثلاثة الرئيسية بما فيها الصيد السطحي الذي لا يشمله التوقف البيولوجي.

وطبقا للمعطيات المعلنة فإن سفن صيد القشريات تحوز 32 رخصة صيد موزعة على 3 سفن موريتانية، و28 سفينة أوروبية، وسفينة أجنبية واحدة غير أوروبية، فيما تحوز سفن صيد الرخويات 128 رخصة موزعة على 103 سفن وطنية، و25 سفينة أوروبية.

أما الصيد السطحي فتحوز سفنه 54 رخصة منها 8 ناقلات و19 سفينة أوروبية و27 سفينة صيد أجنبية غير أوروبية فضلا عن سفينتين تعملان لصالح مؤسسة محلية.

السبت، 17 يوليو، 2010

شهد شاهد...قطاع الصيد وضرورة الاصلاح

موقع مركز امجاد
الاربعاء 16 حزيران (يونيو) 2010
شن النائب عن مدينة نواذيبو القاسم ولد بلالي هجوما لاذعا على السياسات المتبعة في قطاع الصيد،قائلا إنها ظلت منذ سنوات حبرا على ورق ولم تساهم في تطوير هذا القطاع الحيوي بالنسبة للاقتصاد الوطني.
وأضاف في جلسة برلمانية لاستجواب وزير الصيد والاقتصاد البحري أقظفنا ولد أييه،إن العاصمة الاقتصادية نواذيبو أصبحت اليوم من أشد المناطق فقرا رغم كونها ساحلا غنيا بالثروة السمكية،إلى الحد الذي جعلها لا تختلف في شيئ عن "أدباي" من أحزمة البؤس والفقر المدقع في البلاد.
وتحدث النائب القاسم عن وجود شبكة من موظفي الدولة ورجال الأعمال المنتفعين تعرقل باستمرار أي تقدم ملحوظ في هذا القطاع،وأشار في هذا الميدان إلى التجربة الناجحة لدولتين جارتين هما المغرب والسينغال،قائلا إن المغرب تحول في السنوات القليلة الماضية إلى موانئ نشيطة تعج بحركة السفن والزوارق ،وأبسط مثال على حيوية قطاع الصيد في المغرب ما قال إنه موانئ الداخلة واكادير مثلا متسائلا لماذا ينجح أطر المغرب والسينغال في تحقيق إنجازات ملموسة ،في حين لا نجد القدرة على ذلك لدى أطرنا الوطنيين الأكفاء.
وأكد نائب نواذيبو في هذه الجلسة البرلمانية أنه منذ مدة نسمع عن خطط واستيراتيجيات لتطوير قطاع الصيد ،لكن دون أن نجد نتيجة ملموسة،مطالبا في هذا المجال بالقضاء على وزارة الصيد والاقتصاد البحري،أو جعلها إدارة عادية تابعة لأحد القطاعات الأخرى ،حتى يتم تخفيف النفقات والتكاليف على الدولة على الأقل من باب سياسة الرشاد.
.............................................................................
تعليق
نحن لا نطالب بالقضاء على الوزارة بل بتفعيل سلطتها ووصايتها على القطاع بشكل يحفظ للبلد التقدم الحقيقي أسوة بالبلدان الأخرى. ....

خلافات بين شركة تسويق الأسماك واتحادية الصيد

خلافات بين SMCP واتحادية الصيد حول إلزامية دليل جديد لرقابة الجودة والتصنيف
الجمعة 16-07-2010 20:34
علمت وكالة الرائد الاخبارية من مصدر مطلع أن الاتحادية الوطنية للصيد أعلنت فى رسالة وجهتها قبل يومين إلى المدير العام للشركة الموريتانية لتسويق الأسماك (SMCP) السيد سيد محمد ولد جعفر، عن معارضتها لدليل رقابة الجودة والتصنيف، الذى تسعى مؤسسته إلى إقراره كدليل ملزم.
ويقول المصدر إن الاتحادية أكدت عدم التزامها بالدليل الجديد، مطالبة بالإبقاء على "دليل ميتسي بيشي" الذى كان قائما.
ويرى متنجو الصيد أن جهود إدارة (SMCP) يجب أن تنصب فى هذه الفترة، التى يشهد فيها المنتوج السمكي تحسنا ملحوظا، حول البحث عن المزيد من فرص التسويق بدلا من محاولة تعقيد الأمور.
ويخشى مراقبون من أن يؤدي الخلاف بين المنتجين والشركة إلى عرقلة تسويق المنتوج السمكي وتكدسه مرة أخرى فى مخازن الشركة التى تعانى من ضعف الطاقة الاستيعابية، مما سيؤدى إلى خسارة مماثلة لخسارة السنة الماضية.
وكانت الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك قد نظمت - الأسبوع الماضي - ورشة حول رقابة الجودة والتصنيف، حضرها ممثلون عن الأطراف الثلاثة المعنية (الحكومة، المنتجون الوطنيون، السفير الياباني فى موريتانيا مثلا عن بلاده) وقد تضمن البيان التخامي الصادر فى ختام الورشة توصيات من ضمنها إنشاء دليل جديد لرقابة الجودة والتصنيف، يكون ملزما للأطراف الثلاثة، وهو الأمر تحفظ عليه ممثلو اتحادية الصيد قائلين إن موضوع تلك التوصيات لم يتم التطرق له أثناء الورشة. [
أضف تعليق]
خلافات بين SMCP واتحادية الصيد حول إلزامية دليل جديد لرقابة الجودة والتصنيف
16 تموز (يوليو) 2010, par Redaction

وكالة الرائد

.................................................................................................................
fmm/ndb تعليق
كان من المتوقع حصول الاعتراض المذكور لأن الاصلاح الذي تسعى اليه الدولة هو لصالح الجميع في حين ان الاصلاح الذي يسعى اليه اعضاء الاتحادية الوطنية للصيد هو لصالحهم...لكن الدولة عاقدة العزم على طي صفحة الماضي والعمل على استحداث نهضة حقيقية في قطاع الصيد وقد بدأت بوادرها بالاعلان عن تفعيل الرقابة البحرية وتوسعة ميناء الصيد في انواذيبو وانشاء شركات عملاقة بين الدولة وليبيا وجنوب افريقيا والصين اي ثلاث شركات لامتلاك تقننيات متطورة لم تعهدها موريتانيا في السابق وساعد الدولة في توجهها الجديد كون رجال الاعمال هم من سبق لهم افلاس شركة التسويق وهم كذلك تولوا ادارة القطاع لمدة طويلة دون ان يساهموا في انشاء تقدم حقيقي لا تقنيا ولا عمل يمتص البطالة بل راحوا يفضلون الاستثمارات الاستنزافية القصيرة الأجل مع الاعتماد على العمال الأجانب من دول الجوار. ومن المنتظر ان يصبح رجال الاعمال منافس بسيط للشركات المتعددة الجنسيات التي اعلن عنها والتي قد تساهم في امتلاك التكنلوجيا وامتصاص البطالة. هذه الشركات كانت ردا طبيعيا من الحكومة على عجز رجال الاعمال ويعني هذا ان الدولة ماضية في خطتها ولن تنفع الاعتراضات التي تتناقض مع المصالح العامة وسنة التطور التي يعيشها العالم. ويلاحظ ان الرئيس محمد ولد عبد العزيز يتحرك بسرعة لاخراج موريتانيا من التخلف وسيطرة الاقطاع الذي راحت ضحيته خلال فترة حكم معاوية ولد الطائع...

الجمعة، 16 يوليو، 2010

مصنع جنوب افريقي لتعليب الأسماك في موريتانيا

صـــحراء ميــديـا

جنوب إفريقيا تعتزم إقامة مصنع لتعليب منتجات الصيد في موريتانيا
الجمعة, 16 يوليو 2010 15:50
بحث وزير الصيد والاقتصاد البحري الموريتاني اقظفنا ولد أييه, مساء أمس الخميس في نواكشوط, مع وفد من جنوب إفريقيا الدراسات المتعلقة بمشروع تعليب منتجات الأسماك الذي تعتزم جنوب إفريقيا إنجازه في موريتانيا بتمويل منها يبلغ مائة مليون دولار.

وأوضح مصدر رسمي أن هذه المباحثات تناولت استعراض الدراسة الفنية والمالية والجدوى لهذا المشروع الكبير الذي يرتقب أن تبدأ أشغال إنجازه قبل نهاية السنة الجارية وأن يوفر ألفي منصب شغل دائم.

الأربعاء، 14 يوليو، 2010

وزير الصيد يتباحث مع اليابانيين في سبل التعاون

قطاع الصيد:بحث التعاون بين موريتانيا واليابان الاربعاء 14 تموز (يوليو) 2010

استقبل السيد اغظفنا ولد اييه، وزير الصيد والاقتصاد البحري اليوم الأربعاء بمكتبه في نواكشوط وفدا يابانيا برئاسة السيد ناكامورا ماسا آكى، مستشار رئيس شركة "تونا" اليابانية.
وتناول اللقاء، الذي جرى بحضور الدكتور سيدي محمد ولد سيدي، الأمين العام للوزارة ومدير التخطيط والتعاون والبرمجة وسفير اليابان المعتمد لدى بلادنا، آفاق التعاون بين موريتانيا واليابان وسبل تعزيزه وتطويره.
وتركز الحديث بشكل خاص، على تجديد الاتفاقية التي تربط موريتانيا واليابان في مجال الصيد والتي ستنتهي في سبتمبر المقبل، كما تطرق لإمكانية تمويل اليابان لعدد من المشاريع في مجال الصيد والاقتصاد البحري
منقول من موقع الحصاد.

تمويلات سوق السمك بانواكشوط

المفتشية العامة : اختفاء عشرات الملايين من مؤسسة سوق السمك
الثلثاء 13-07-2010 12:39
علمت وكالة الرائد الإخبارية من مصدر خاص أن بعثة المفتشية العامة للدولة، التى أشرفت فى الأسابيع الماضية على التحقيق فى ملابسات تحويلات، قامت بها وزارة الصيد إلى مؤسسة سوق السمك فى الفترة ما بين 2007 إلى 2009، قد قدمت تقريرها النهائي مساء أمس.
وحسب المصدر فإن التقرير خلص إلى أن جميع المبالغ المحولة للمؤسسة من طرف الوزارة بلغت مليارا و100 مليون أوقية، تم استهلاك 830 مليون منها بالفعل، فيما لا تزال 270 مليون موجودة فى حساب المؤسسة لدى الخزانة العامة للدولة.
ويقول المصدر إن تقرير المفتشية يرى أن هناك عشرات الملايين تم استهلاكها فى مصاريف غير مبررة، وهو الأمر الذى ما يزال النقاش بشأنه دائرا بين المفتشية ومدير المؤسسة، الذى تسلم مساء أمس نسخة من التقرير.
وحسب نفس المصدر فإن التقرير يرى أن التحويلات كانت مبررة وأنها جزء من الدعم المقدم من طرف الاتحاد الأوروبي لصالح مؤسسات الصيد التقليدي فى موريتانيا، سعيا لملاءمة خدماتها مع مواصفات وشروط الجودة المطلوبة عالميا.
وكانت بعثتان تفتيشيتان قد توجهتا فى شهر مايو الماضي إلى مؤسسة الصيد التقليدي (إحداهما من مفتشية المالية برئاسة السيد أحمد ولد لوليد والثانية من المفتشية العامة للدولة برئاسة السيد محمد يحي ولد محمد يحي) للتحقيق فى ملابسات تحويلات مالية، تم توجيهها إلى المؤسسة من طرف وزارة الصيد، ترى جهات عليا فى الدولة أنها غير مبررة بحكم أن المؤسسة المعنية ذاات رأس مال مختلط، وأن الدولة بصدد تقليص حصتها فيها لصالح القطاع الخصوصي.
وحسب مصادر وكالة الرائد الإخبارية فإن الجهات التى تقف وراء إرسال المفتشين ما تزال مصرة حتى اللحظة على أن التحويلات غير مبررة، وأن الملف لن يغلق دون الوقوف على حقيقة الأمر على حد تعبير تلك الجهات
منقول من موقع وكالة الرائد الاخبارية.

الثلاثاء، 13 يوليو، 2010

نواذيبو: اجتماع اللجنة الفنية المكلفة بإعادة هيكلة شركة تسويق الأسماك

عائدات السمك من العملة الصعبة سجلت رقما قياسيا منذ 10 سنوات
نواذيبو ـ صحراء ميديا
تعكف الجنة الفنية المنبثقة عن اللجنة الوزارية المكلفة بإعادة هيكلة الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك منذ صباح اليوم الثلاثاء على تدارس السبل الكفيلة بإعادة النظر في هيكلة الشركة.
وتسعى اللجنة الفنية إلى "مراجعة حماية منتوج السمك الموريتاني وتسويقه في الأسواق الدولية، مما يحقق انتعاشا اقتصاديا للسوق المحلية من خلال عائدات الصيد من العملة الصعبة"؛ بحسب مصادر في اللجنة.
وتقول اللجنة إنها ستعطي الأولية للتحكم في التصنيف عبر هيأت الشركة المختصة بمراقبة وتصنيف عينات الأسماك الموجهة إلى أسواق اليابان وأوروبا وإفريقيا "مع ضمان أسعار مناسبة لتلك الصادرات".
ويؤكد مصدر في شركة التسويق؛ فضل عدم الكشف عنه، في حديث لصحراء ميديا، أن من وصفهم برجال الأعمال المستنفذين داخل اتحادية الصيد سيكنون من أوائل الرافضين الإعادة هيكلة الشركة وتحكمها في مداخيل الصيد، "بسبب حرمانهم من لعب دور الوسيط بين موريتانيا ومختلف الشركات اليابانية والأوروبية والذي يجنى من خلاله السماسرة ملايين الدولارات على حساب الصياديين والدولة مما جعل الصياديين التقليدين يطالبون الدولة بالتدخل وإعادة تفعيل دور الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك في مجال الجودة والتصنيف ومراقبة جميع عمليات البيع"؛ بحسب تعبير المصدر.
وتضم اللجنة الفنية ممثلين عن الوزارة الأولى ووزارة الصيد ووزارة المالية والبنك المركزي الموريتاني، بالإضافة إلى اتحادية الصيد. ويتوقع أن يكون اجتماع اليوم ساخنا بين مؤيدي فكرة إعادة تأهيل الشركة والرافضين لذالك.
رقم قياسي
الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك أكدت أن الصيد التقليدي تمكن من إنتاج 1627.93 طن من الإخطبوط خلال 15 يوما من انطلاقته بعد راحته البيلوجية التي انتهت مؤخرا، وأنه تم بيع الكمية للشركاء اليابانيين بمبلغ 11.663747 (أحد عشر مليون وست مائة وثلاثة وستون ألف دولار أمريكي)، وأشارت اتحادية الصيد التقليدي إلى أن ذلك يعتبر رقما قياسيا لم يشهده القطاع منذ 10 سنوات؛ مؤكدة أن عائدات العملة الصعبةأستعطى دفعا جديدا للشركة والصيادين، وللسوق المحلي، وأنها ستدعم إعادة هيكلة شركة التسويق.
وتقول أوساط مطلعة أن الدولة الموريتانية عازمة على اتخاذ قرار إعادة هيكلة الشركة واخذ أعلى نسبة من رأسمالها لتكون حصتها 65%، وتترك 35% فقط لرجال الأعمال، "وذالك للسيطرة على جميع العمليات التي تقوم بها الشركة كالتصنيف والجودة والبيع للشركاء مع ضمان استفادة الصيادين والفاعلين على حد سواء".
وقامت شركة تسويق المنتجات السمكية، قبل يومين، بتنظيم طاولة مستدير حول مراقبة المنتوج البحري والتصنيف، شارك فيها مختلف الفاعلين في مجال الصيد وممثلي اتحادية الصيد في اليابان والسفير الياباني في موريتانيا.
وأصدر المشاركون في الطاولة جملة من التوصيات تدعو لوضع ضوابط لنظم الجودة وطرق تطبيق التصنيف، وتقوية طاقة الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك في مجال فحص النوعية والتصنيف داخل المصانع التي تتوفر على تلك الضوابط وتكوين الطاقم البشري للشركة والمتخصصين في مجال التصنيف، وتقليص الفترة التي تفصل بين شحن وإرسال المادة إلي مكان التخزين، إضافة إلى تقليص المدة الفاصلة بين الاصطياد والمعالجة.


منقول من صحراء مديا
.......................................................................................................................
تعليق الاتحادية الموريتانية للسماكين-نواذيبو
.....
لم تكن هذه النتائج لتسجل لولا تدخل الدولة والوعي الذي ساعدت اتحاديتنا في نشره بين العاملين في قطاع الصيد التقليدي
ورغم ان اتحاديتنا لم يمضي على نشاطها سوى عدة شهور فقد ظهر دورها جليا في حماية البيئة وتحسين الجودة والانتاج كنتيجة لحملة التحسيس التي قامت بها اتحاديتنا ومن شأن تلك الحملة زيادة الوعي وفرض تشارك بين الفاعلين يسمح باعادة هيكلة هيئات التمثيل في الصيد بشكل عام والتقليدي بشكل اخص
وبهذه المناسبة فان الاتحادية الموريتانية للسماكين تهنئ وزارة الصيد ومن خلالها الدولة الموريتانية وتأمل ان توضح المصالح العامة فوق كل اعتبار
ومن جهة اخرى تشكر الاتحادية من ساهم من رجال اعمالنا في قبول هذا التغيير الذي هو في صالح موريتانيا وشعبها وتأمل منهم قبول اعادة هيكلة الاتحادية الوطنية للصيد بشكل يجعلها تنسيقية بدلا من اتحادية حيث يمكن ان تضم هذه التنسيقية مجموعة من الاتحاديات مثل اتحادية للصيادين التقليديين واخرى للسماكين واخرى للأسطول الصناعي ومصانع التحويل على ان تضم اتحادية السماكين كل المجموعات التي يعتبرها القانون من قطاع السماكة
ومن شأن هذه الهيكلة أن تساهم هي الأخرى في ارساء حوار يساعد على نهضة القطاع ونشر الوعي بالأمن البحري وبالجودة وحماية البيئة وبالتشغيل للموريتانيين وانهاء دور الأجانب
ولا شك أن دور الدولة في هذه الهيكلة جوهري ومحوري
وهو ما يعني ان تتم الهيكلة بناء على اقتراح منها وتحت رعايتها ولا يعني هذا تدخلا من الدولة لصالح البعض كما يعتقد البعض ولكن يعني ضمان توجيه الجميع لغاية واحدة هي تحسين الأداء وصيانة مصالح الجميع ضمن صيانة المصالح العامة
ومن ما ينتقد على الوضع الحالي الموروث عن الماضي سيطرة عائلة او عائلات على كل القطاع بشكل يتنافى مع التوجه الجديد للدولة الموريتانية الرامي الى اشراك الجميع في صنع المستقبل
ومن جهة أخرى تأمل اتحاديتنا الحصول على حصة من شركة التسويق تخولها العضوية في لجان صياغة القرار
وتؤكد جاهزة السماكين لدفع اية مشاركة يتم تحديدها بالخصوص
انواذيبو بتاريخ 13/07/2010
الاتحادية الموريتانية للسماكين
قسم انواذيبو

الاثنين، 12 يوليو، 2010

موريتانيا تسعى إلى تعزيز القدرة التنافسية لمنتجاتها من السمك


قال اقطفن ولد اييه وزير الصيد والاقتصاد البحري الموريتاني إن الحكومة تسعى للرفع من القدرات التنافسية لمنتجات البلاد من السمك لضمان حضورها في السوق الدولية.وأضاف الوزير في طاولة مستديرة نظمت اليوم 11 يوليو في نواذيبو حول مراقبة وتصنيف المنتجات السمكية إن ذلك يتطلب سيطرة فعلية على مختلف أنواع المنتجات السمكية.بدوره قال مدير الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك محمد محمود ولد جعفر إن تنظيم هذه الطاولة من قبل مؤسسته يأتي "وعيا منها بضرورة مراعاة المعايير العالمية للجودة وإتقان مسطرة التصنيف لرفع مستوى صادرات موريتانيا و تأمين حصة دائمة في الأسواق العالمية في ظل التنافس الحاد الذي يفرضه اقتصاد العولمة" وأضاف ولد جعفر إن التوصيات المنبثقة عن هذه الطاولة ستسهم فى إعداد دليل يمكن من تحيين معايير الجودة القارية وسيقدم خلال هذه الطاولة المستديرة التى تدوم يوما واحدا مجموعة من العروض النظرية تتمحور حول الثروة والرقابة الصحية والجودة التجارية والسياسات التجارية للشركة الموريتانية لتسويق الأسماك

منقول من موقع الأخبار

الأربعاء، 7 يوليو، 2010

تصرف غير مقبول

تصرف غير مقبول في دار السلام/انواذيبو-الموقع الجديد لتجفيف الأسماك

إن قسم الاتحادية الموريتانية للسماكين في انواذيبو يندد بالتصرف الغير مسبوق لبعض لجان قسم الصيد التقليدي في الاتحادية الوطنية للصيد في انواذيبو والذين قاموا بإعمال استفزازية في المنطقة الجديدة المحولة إليها البونتية- المسماة حاليا دار السلام.
إن الاتحادية الموريتانية للسماكين وبالتنسيق مع السلطات الإدارية المحلية قامت بإقناع العاملين في سمك كد وبالأخص النجمة بالتحول إلى هناك بعد أن هيئت لهم السبل للعمل هناك في الوقت الذي لم تنجح الاتحادية الوطنية للصيد رغم أنها كانت هي السابق في مباشرة هذا الإجراء وتعتذر اتحاديتنا عن الخوض في ذكرا لأسباب .
إن الموقع يشهد حاليا نشاطا مكثفا لتجفيف الأسماك بعد أن كان مهجورا ولا أحدا يمكنه العمل هناك لانعدام المستلزمات الضرورية من مياه وطريق ونقل
وبجهد من اتحادية السماكين تم توفير كل هذه الضروريات
إن الناقلين التابعين للاتحاديتين- اتحادية السماكين واتحادية الصيد هم حاليا أهم رابح من نشاط تجفيف الأسماك في دار السلام, وفي جو العمل والوئام بين الجميع قام بعض أعضاء لجنة النقل من قسم الصيد التقليدي التابع للاتحادية الصيد بتصرف غير مسئول وغير مسبوق- نترك للقارئ تسميته-حيث كتب باستخدام الطلاء الأبيض اسم الاتحادية الوطنية للصيد على الطريق وعلى الأحجار وعلى خزان الماء وفي كل مكان حول الموقع...
هذا التصرف كان يمكن اعتباره تصرفا معزولا لولا وجود وفد برلماني
مهتم بالبيئة في زيارة لمدينة انواذيبو...
هذا الوفد الذي لم يتصل بنا هل مر من هناك خلال مروره على الشاطئ في انوذيبو...
هل تم هذا التصرف من اجل ادعاء
ما أنجزته اتحادية السماكين من عمل بالتعاون مع السلطات الإدارية المحلية...نحن لن نذهب في هذا الاتجاه ولن نسقط في الفخ المنصوب .
لكن نطلب من رئيس قسم الصيد التقليدي في اتحادية الصيد أن يفهم الفاعلين ومن يقف ورائهم مثل
ما قلناه له في آخر لقاء لنا أن التعدد في الديمقراطية يوجد وان علينا قبول الآخر دون التحارب وان زمن الاحتكار ولى وان الصيد المسئول يحتاج اتحاديات وليس فقط اثنتان أو ثلاثة.
وستبقى يدنا ممدودة بصدق ومرونة مع الالتزام التام بالدفاع عن حقوقنا وحقوق منتسبينا.
ونشعر القراء أن مداخلتنا بالرد على هذا التصرف جاء ت على أثر فعل واضح جلي محرف للحقائق
وكنا دائما نتجاهل كل التمثيليات والاستهزاء والاستعلاء والرفض والغبن الذي نتعرض له كل يوم...
إن الطريق طويل ومحفوف بالمخاطر ولكن الحجة هي هذه والاتحادية الموريتانية للسماكين مازالت موجودة دون إحسان ممن يعاديها... من كان وأيا كان..

انواذيبو في50/07/2010

الاتحادية الموريتانية للسماكين
قسم انواذيبو.
تحسن كبير في الانتاج والأسعار في الصيد التقليدي

النتاج المسجل 1628 طن
الثمن الاجمالي 11663747 دولار
التحسن خصل نتيجة سياسات الدولة الموريتانية الرامية الى نشر الوعي وتحسين الأداء
ومن المؤكد ان ذلك سينعكس على مستوى المعاش للساكنة في نواذيبو في الداخل
لائحة اسعار الاخطبوط

Taille Poulpe
Prix à la tonne
T3 :
7800
T4
7400
T5
7300
T6
7700
T7
7400
T8
6800
PR1
6350
PR2
6300
PR3
5700
PR
5000

الغاء ضرائب المحروقات بالنسبة للصيد الخاصة بصندوق التضامن

البيئة والبرلمانية / توعية نواذيبو
: نواب زيادة الوعي حول البيئة... : ستة أعضاء في مجلس الشيوخ وثمانية أعضاء من أعضاء البرلمان الوطني والبيئة المحلية المنتخبة (صد) تنظيم هذه 3 يوليو في نواديبو ورشة عمل لتوعية الناس على المخاطر البيئية ، وأهمية حماية البيئة. حضر العديد من ممثلي المنظمات العاملة في مجال ورشة العمل. رئيس الشبكة ، والعضو الشيخ أحمد ولد خليفة ، أشار إلى أن حماية البيئة هي واحدة من السياسات الرئيسية لرئيس الدولة ، السيد محمد ولد عبد العزيز. عندما يكون البلد المضيف للمرحلة ، وعضو مجلس الشيوخ من نواذيبو ، والسيد محمد ولد بيبو قال إن هذه القافلة الساحلية يهدف إلى زيادة الوعي وسكان الولاية مشاكل البيئية. ل خليج نواذيبو ملوثة بالزيت والصرف الصحي. ولذلك آثاره على مصايد الأسماك حيث تكون الحاجة لتحفيز اللاعبين. وأضاف عضو مجلس الشيوخ أن الساسة لديهم واجب أخلاقي للعمل من أجل قدوة يحتذى بها. رئيس بلدية نواذيبو ، أشار السيد محمد فاضل ،، أن شبه جزيرة نواديبو الذي يعاني الطقس وكل ذلك فإن من واجب كل فرد المشاركة في العمل. واستمع المشاركون عروضا حول ظاهرة الاحتباس الحراري والتهديدات التي تتعرض لها البيئة. وبعد مناقشات مع المشاركين ، ووعدت الشبكة للنظر في جميع التعليقات والاقتراحات من أجل الحفاظ على البيئة البحرية. وتشمل هذه التقارير فيما يتعلق بتوسيع منطقة الصيد الحرفي والمحافظة على الموارد. وقال إن الصيادين وطلب من وسيطة الشبكة للحصول على الإعفاء منضرائب المحروقات والمساعدات للصيادين وخاصة أولئك الذين يعيشون على حتى يتسنى لهم مواصلة هذا النشاط المتصل بنمط حياتهم Ndiago الرأس بلان. ويتم منح رغبتهم ثمان وثمان ثمان وأربعين ساعة في وقت لاحق ، والأخبار الجيدة التي ينشرح لها مشغلي مصائد الأسماك التقليدية والصناعية ويقع : حسب المرسوم رقم 16691 مشترك من 4 يوليو 2010 وزارة الطاقة والبترول ووزارة التجارة والصناعات التقليدية والسياحة تنص على أن : تدرج المادة 1 : صندوق التضامن في سعر البيع للمصالح الاقتصادية جميع فروع قطاع صيد الأسماك وأسعار البيع لجميع العاملين في قطاع الثروة السمكية على النحو التالي : بنزين : 0 أوقية للتر الواحد. الديزل : يا أوقية للتر الواحد. قبل هذه الضريبة صندوق التضامن كان : البنزين : 20 أوقية للتر الواحد. الديزل : 13.78 أوقية للتر الواحد. نسخة الموقع

الأحد، 4 يوليو، 2010

صيغة اسعار وتسويق الاخطبوط في نواذيبو








الاتحادية الموريتانية للسماكين
: تحتج علي طريقة تسويق الاخطبوط
الاتحادية الموريتانية للسماكين
قسم انواذيبو
بيان
تتداول هذه الأيام مجموعات من الفاعلين في قطاع الصيد التقليدي قضايا تسويق سمك الإخطبوطوبهذه المناسبة فان الاتحادية الموريتانية للسماكين تلفت عناية المهتمين بشأن أسواق وأسعار الإخطبوط الخاص بالصيد التقليدي, الذي يعتبر السماكون المنتسبون للاتحادية من اكبر معالجيه لدى المصانع المحلية,تلفت عنايتهم إلى ما يلي=- انه لا يمكن بأي حال من الأحوال تغيير طبيعة التصنيف والأسواق دون التشاو
ر مع جميع المعنيين بما في ذلك السماكين.- أن الاتحادية تشجع الحوار البناء بين جميع الفاعلين بما يضمن المصلحة العامة للجميع.
- أن الاتحادية تثمن دور الدولة الرامي إلى إشراك جميع الفاعلين بما في ذلك السماكينفي اتخاذ القرارات التي تهمهم.
- أن الاتحادية تتمنى أن تتمكن شركة تسويق الأسماك من ترجمة السياسة الجديدة للدولة الموريتانية بشكل عادل ومنصف
.-
أن الاتحادية سعت وستظل تسعى إلى إرساء علاقة ثقة وتعاون وتكامل حقيقي بين الفاعلين في القطاع دون استثناء ولا إقصاء وضمن هذا الإطار تلتزم بالتعددية وتحترمها.
- أن الاتحادية تؤيد فكرة المصلحة العامة فوق الجميع ولو كرها وتنادي بدور للدولة
في تصحيح الانحرافات بصفتها القادر الوحيد على ذلك
.من جهة أخرى وفي سياق متصل بالإخطبوط
- تشكر الاتحادية منتسبيها على مجهودهم الكبير من اجل احترام معايير النظافة وحماية البيئة الشيء الذي مكن من ملاحظة نظافة الشاطئ وميناء خليج الراحة , وبهذه المناسبة تدعو الاتحادية كافة المصانع للمساهمة في حماية البيئة عبر تحسيس عمالهم بضرورة الحرص على نظافة محيط المصانع .انواذيبو بتاريخ 04/07/2010
الرئيس
محمد ولد الربيع
منقول عن موقع احداث انواكشوط 04/07/2010

السبت، 3 يوليو، 2010

المخلفات الضارة الناتجة عن تجفيف الأسماك تتحول الى دقيق سمك وبالتالي نقود

في مدينة انواذيبو هناك مشاكل كبيرة تواجه البلدية والسلطات الادارية بسبب مخلفات تجفيف السمك المعروف باسم كد
ولعل تجربة هذا السماك السنغالي الذي تمكن من تحويل هذه المخلفات الضارة بالبيئة والصحة الى مواد نافعة هي دقيق السمك المستخدم في غذاء الحيوان وفي الزراعة كأسمدة
غير أن مصانع هذا الدقيق يجب أن تكون بعيدة من المدينة ومن البحر

محمد ربيع
...............................................................
2005/07/06> قراءة الاستعراضات جعل> تعليق بواسطة ابراهيم Brahima السنغال السنغال : المساحيق السمكية تتحول النفايات إلى الذهب (Syfia السنغال) السنغال جوال ان رجل الاعمال كان فكرة لامعة من صنع علف الدواجن والأسمدة من النفايات السمكية الضخمة. لقطة مزدوجة : المدينة أصبحت أكثر نظافة وأكثر ازدهارا. ورائدة يحتذى. "المدينة من الذباب" لم يعد يستحق اسمه. جوال ، والهبوط الأولي للمنتجات السمكية في السنغال ، مع 159000 طن في السنة ، وتم اخلاء ثلث الإنتاج الوطني ، والذباب في الوقت نفسه ان الاف الاطنان من النفايات السمكية رائحة كريهة التي تصاحب حتما مثل هذه الأنشطة. الآن ، ورؤساء ، والمقاييس ، والجلود ، وجميع ما تبقى من تجاهل الصيادين يتم تجهيزها في الدقيق وبيعها كعلف للدواجن أو كسماد عضوي. والمفاجئة للبلدية الذي "تحول من مشكلة النفايات يستقر منذ فترة طويلة في مدينة لم تعد قادرة على رعاية" ، وتسلم سار مامادو ، رئيس خلية التنمية المحلية في البلدية. جوال ، وهي مدينة للصيادين 35،000 نسمة ، على بعد 100 كيلومتر من داكار ، ويتخلص من جحافل من الذباب ونواقل المرض. قبل وحدات انتاج وبيع الدقيق ، ويمكن أن الحشد لم يتوقف. في صوت آلات طحن تختلط مع صرخات متقطعة البائعين النفايات. رجال الأعمال وغينيا ، وتشارك توغو وبوركينا فاسو وغانا في إعادة تدوير النفايات السمكية ، جيد للجميع. ولكن من دون شك ساليو ندياي الذي كان رائدا لهذه الصناعة. ثلاث وحدات انتاج جديدة تابعة لزملاء سابقين له ، ولدت في جوال. الرائد المليونير آذار / مارس الماضي في داكار بمناسبة مشاركته الاولى في المعرض الدولي للزراعة والثروة الحيوانية (Fiara) منتجات ساليو ندياي ، دعا الأعلاف والأسمدة العضوية الأسماك bioproteins ، السير ، وقد نجاحا باهرا. وتجمع حشد من الزوار قد اقتحموا جناح وبدأت الشركة محادثات Biojoal : "هل أنت متأكد من أن وجبة الخاص بك لن السمك مع الحيوانات معاناتي مماثل لجنون البقر" وطلب عبده Khadre ديوب ، والعملاء. لإقناع ، وساليو ندياي في كل مرة مما يدل على سلامة منتجاتها ، مشيرا إلى أنها هي اللحوم والعظام التي تشكل مصدرا لمرض جنون البقر ، وليس دقيق اشتعلت الأسماك في البحر . اقتناعا Khadre ديوب في قائمة الأوامر ، ومامادو كيتا يرو ، واتحاد مزارعي البن والكاكاو غينيا كوناكري. وبدأت التجربة في عام 1994 عندما جوال ، وبعد عدة سنوات في تجارة الأسماك ، ساليو ندياي يبدأ في إعادة تدوير النفايات من الاسماك الموجودة بكثرة في هذه المدينة المخصصة لصيد الأسماك. وهناك رهان ليس امرا مفروغا منه. لقد استغرق الأمر الصبر وإعطاء أنفسهم بحرية. "كنت أضحوكة من النساء الذي طلبت إليه أن تعطيني القمامة ، والآن يقوم ببيعها لي في 350 فرنك افريقي (0،5 €) 7.5 كيلوغرام من حوض" ، يقول. اليوم ، وهذا النشاط يولد موارد كبيرة ، أولا إلى النساء اللاتي جمع وبيع النفايات : "عندما موسم جيد ، حتى نصل إلى 250 000 فرنك أفريقي (375 €) في الشهر" ، وتعهد فال Astou ياسين سو. صاحب المشروع ، أيضا ، يفرك يديه. ويباع كيس صاحبة من 50 كلغ من السماد على 3750 فرنك افريقي (5.6 €) ، ويري 6500 فرنك أفريقي (9.75 €) كيس من الأسمدة. اعتمد السير أول من الفلاحين من القرية ، مما اضطر الموزع الوحيد للأسمدة لإغلاق المحل. "عندما بدأت" ، وقال ساليو ، كنت فقط 400 000 فرنك أفريقي (600 €) ، واليوم ، وأنا أدرك أكثر من 7 ملايين فرنك افريقي (10500 €) في المبيعات الشهرية ، أكثر من 60 طنا من الدقيق والأسمدة التي تباع ". والنجاح الذي تكتسب وقد تسبب هذا النشاط الاندفاع على بلدة الصيادين. وقد اتخذت بعض المزارعين ، ويثبط من ضعف المحاصيل ، طريق جوال تصبح الجنة حيث يمكن للمرء بسهولة كسب ما يصل إلى 2500 فرنك أفريقي (3.75 €) في اليوم الواحد فقط عن طريق تخزين السمك في الأفران. وهذا هو الحال مع ضيوف آليو تحويل مزارع الفول السوداني في هذه الأعمال "بعت ماشيتي المجيء الى هنا ، والآن لدي ثلاثة أفران بقيمة 500،000 فرنك أفريقي (750 €) لكل منهم ،" يقول. نجاح هذه المنتجات الآن يتجاوز حدود السنغال. وهكذا ، صديقي فوفانا ، رجل أعمال شاب الصادرات الغينية إلى بلده المساحيق السمكية. وجوال ، وصوله لمناقشة أوامر الأخير مع منافسها والمعلمين ، وساليو ندياي. حصلت في أواخر أيار / مايو في غينيا كوناكري ، وقال انه يتوقع ان يجتمع الشاحنات تسليمها على استعداد للذهاب مرة أخرى مع الدقيق ، ولكن لا يطير
.
ترجمة قوقل
.
lire les commentaires >faire un commentaire par Abraham Brahima Sénégal Sénégal : la farine de poisson transforme les déchets en or (Syfia Sénégal) Un entrepreneur sénégalais de Joal a eu l'heureuse idée de fabriquer un aliment pour volaille et de l'engrais à partir des encombrants déchets de poissons. Coup double : la ville est devenue plus propre et plus prospère. Et le pionnier fait des émules. "La cité des mouches" ne mérite plus son nom. Joal, le premier centre de débarquement des produits de la pêche au Sénégal, avec 159 000 tonnes par an, soit le tiers de la production nationale, s'est débarrassée de ses mouches en même temps que des milliers de tonnes de déchets de poisson malodorants, qui accompagnent inévitablement de telles activités. Dorénavant, les têtes, écailles, peaux, ainsi que tous les restes rejetés par les pêcheurs sont transformés en farine, vendue comme aliment pour la volaille ou comme engrais organique. Une aubaine pour la municipalité pour qui "la transformation de ces déchets règle un vieux problème dans la commune qui ne pouvait plus s'en occuper", reconnaît Mamadou Sarr, responsable de la cellule locale de développement à la municipalité. Joal, cité de pêcheurs de 35 000 âmes, à 100 km de Dakar, s'est ainsi vue débarrassée de ses hordes de mouches, vecteurs de maladies. Devant les unités de production et de vente de farine, l'affluence ne tarit pas. Au bruit des machines à broyer se mêlent les exclamations intermittentes des vendeuses de déchets. Des hommes d'affaires guinéens, togolais, burkinabé et ghanéens se sont lancés dans ce recyclage des déchets de poisson, rentable pour tout le monde. Mais, c'est indéniablement Saliou Ndiaye qui a été le pionnier de cette industrie. Trois nouvelles unités de production appartenant à d'anciens de ses collaborateurs ont ainsi vu le jour à Joal. Pionnier millionnaire En mars dernier à Dakar, à l'occasion de sa première participation à la Foire internationale de l'agriculture et des ressources animales (Fiara), les produits de Saliou Ndiaye, sa provende dénommée Bioprotéines et son engrais organique de poissons, Bios, ont connu un vif succès. Une foule de visiteurs a pris d'assaut le stand de la société Biojoal et entamé des discussions : "Êtes-vous sûr que votre farine de poisson n'entraînera pas chez mes animaux des maux semblables à la vache folle ?", interroge Abdou Khadre Diop, un client. Pour convaincre, Saliou Ndiaye faisait à chaque fois la démonstration de l'innocuité de ses produits, en rappelant ce sont les farines de viande et d'os qui sont à l'origine de l'ESB, pas la farine de poisson pêché en mer. Convaincu, Khadre Diop s'est inscrit sur la liste de commandes, tout comme Keita Mamadou Yéro, de la Fédération des planteurs de café-cacao de Guinée-Conakry. L'expérience débute en 1994 à Joal quand, après plusieurs années passées dans le mareyage, Saliou Ndiaye se lance dans le recyclage des déchets de poissons qu'on trouve à profusion dans cette ville vouée à la pêche. Un pari nullement gagné d'avance. Il lui a fallu s'armer de patience et faire preuve d'abnégation. "J'étais la risée des femmes à qui je demandais de me donner les déchets. À présent, elles me les vendent à 350 Fcfa (0,5 €) la bassine de 7,5 kg", explique-t-il. Aujourd'hui, cette activité génère des ressources substantielles, d'abord aux femmes qui collectent et vendent ces déchets : "Quand la saison est bonne, nous gagnons jusqu'à 250 000 Fcfa (375 €) par mois", confient Astou Fall et Yacine Sow. L'entrepreneur, lui aussi, se frotte les mains. Ses sacs d'engrais de 50 kg sont vendus à 3750 Fcfa (5,6 €), contre 6500 Fcfa (9,75 €) le sac d'engrais chimique. Bios a été d'abord adopté par les paysans de la localité, obligeant l'unique distributeur d'engrais chimique à fermer boutique. "Quand j'ai démarré, dit Saliou, je n'avais que 400 000 Fcfa (600 €). Aujourd'hui, je réalise plus de 7 millions de Fcfa (10 500 €) de chiffre d'affaires mensuel, soit plus de 60 t de farine et d'engrais vendus." Une réussite qui fait école Cette activité a provoqué une véritable ruée sur la cité de pêcheurs. Des paysans, découragés par les mauvaises récoltes, ont pris le chemin de Joal devenu un Eldorado où l'on peut facilement gagner jusqu'à 2500 Fcfa (3,75 €) par jour, rien qu'en rangeant du poisson dans les fours. C'est le cas d'Aliou Diouf, cultivateur d'arachide reconverti dans cette activité "J'ai vendu mon bétail pour venir ici. Maintenant j'ai trois fours d'une valeur de 500 000 Fcfa (750 €) chacun", déclare-t-il. Le succès de ces produits dépasse désormais les frontières du Sénégal. Ainsi, Sidiki Fofana, jeune entrepreneur guinéen, exporte vers son pays de la farine de poisson. A Joal, il lui arrive de discuter ses dernières commandes avec son concurrent et maître, Saliou Ndiaye. Rentré fin mai de la Guinée-Conakry, il attend sa livraison pour remplir ses camions prêts à repartir chargés de farine, mais sans mouches. "

الخميس، 1 يوليو، 2010

توصيات منتدى التنوع البيئي الخامس/المنعقد في نواكشوط

المنتدى 5 للتنوع البيولوجي البحري والساحلي في غرب أفريقيا-ترجمة قوقل بتصرف بسيط
: أقر المشاركون التوصيات التالية
:تغيير هيكل المنتدى بحيث أنه لا يزال يمثل مساحة لتبادل وتقاسم الخبرات بدلا من التعلم الحلقة الدراسية ؛ليتطور نحو PRSC هيكل متكامل ، مع عقد قمة لرؤساء الدول ، وهو الإطار القانوني الملائم لتمكينها من لعب دورها كاملا في إدارة الموارد السمكية في غرب أفريقيا ؛إضفاء الطابع المؤسسي على مشاركة وزراء في منتدى لضمان مشاركة أكبر من واضعي السياسات بشأن القضايا والتحديات التي تواجه البيئة بصفة عامة والتنوع البيولوجي البحري والساحلي على وجه الخصوص ؛مع الأخذ في الاعتبار اهتمامات أصحاب المصلحة على مستوى القاعدة ، بما في ذلك المزارعين والمزارعين والصيادين في أنشطة الحفاظ على الموارد الطبيعية ؛تأخذ في الاعتبار المعرفة المحلية في عملية إدارة الموارد الطبيعية والتفكير في التكيف مع تغير المناخ ؛بناء ، وجميع اجتماعات PRCM ، ترجمة فورية باللغات الفرنسية والانكليزية والبرتغالية وأن جميع وثائق العمل التي تتوفر في ثلاث لغات ؛نشر وتبني على الإنجازات التي تحققت من الاجتماعات الرئيسية PRCM بما في ذلك المؤتمر 10 للأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي ودعم الدول PRCM الفضاء لإعداد مشترك. وفي هذا السياق ، وتشجيع صياغة هدف طموح للحفاظ على التنوع البيولوجي في المنطقة دون الإقليمية التي يمكن تقديمها في اتفاقية التنوع البيولوجي في ناغويا COP10النظر في مسألة تغير المناخ في المرحلة المقبلة والبرامج PRCM ؛دراسة إمكانية إنشاء مناطق بحرية محمية في المناطق البحرية الخاضعة للولاية الوطنية ؛تشجيع البحوث والدراسات على قدرة امتصاص الكربون من النظم البيئية البحرية والساحلية لإدراجها على نحو أفضل في آليات التمويل المناسبة ؛تعزز ، بالتعاون مع المنظمة البحرية الدولية (المنظمة البحرية الدولية) ، وحدة التنسيق الإقليمي (وحدة) من اتفاقية أبيدجان ، والأطر القانونية القائمة ، وقدرة أصحاب المصلحة المحليين من أجل الإدارة المستدامة للنفط ؛إنشاء شبكة دون إقليمية من الخبراء في مجال التقييم البيئي الاستراتيجي التي تشمل مختلف القطاعات الرئيسية ؛المواءمة بين القوانين المتعلقة في مجال التعدين في دول المنطقة دون الإقليمية ، مع التركيز على مبدأ الحيطة ؛وإذ النفط باعتباره الموضوع الرئيسي للمنتدى القادم ؛تعزيز التدابير الرامية إلى تنظيم الحصول على الموارد والتدابير اللازمة لرصد والمراقبة والإشراف في مختلف البلدان PRCM ؛النظر في مسألة حقوق الوصول للمجتمعات المقيمة في إدارة الموارد الطبيعية وخاصة في المجالات الحيوية مثل مصبات الأنهار ، وأشجار المانغروف وما إلى ذلك. للحفاظ على البيئة والموارد الحساسة والقيم الثقافية ؛تشجيع الدول على التوقيع والتصديق عليها وتنفيذ الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالكوارث ؛تعزيز تبادل وتقاسم الخبرات التعليم القائم فيما يتعلق بالبيئة ؛مع الأخذ في الاعتبار التقييمات لقيمة النظم الإيكولوجية ، والأصول المتعلقة بالمناطق المحمية الأصلية والنهرية ؛إنشاء نظام للرصد الدقيق لتوصيات المنتدى لضمان تنفيذها ؛تقوية أواصر الشراكة والتعاون بين PRCM والجهات الفاعلة الأخرى مثل بحر فادن ، واتفاقية أبيدجان ، واليونيب ، وأمانات الاتفاقيات الدولية ، وما إلى ذلك.
حرر في نواكشوط ، 30 يونيو 2010

اجتماع مع والي انواذيبو

اجتمع رئيس مكتب الاتحادية في انواذيبو محمد ولد الربيع رفقة أمين المالية في المكتب سعد عاليون جي بالسيد الوالي محمد فال ولد احمد يور وتناولا معه المواضيع التالية
عمل السماكين الأجانب
الأوساخ في منطقة الشاطي وحول ميناء الصيد التقليدي
تحديد مساحة الأرض الممنوحة للاتحادية لممارسة تجفيف الاسماك في منطقة دار السلام
وقد ابدى السيد الوالي اسعداده لدعم مجهود الاتحادية بغية مرتنة نشاط السماكة وحماية الشواطئ والبئة البحرية من الاوساخ كما تعهد بالقيام بتعليم الأرض المخصصة لتجفيف السمك في منطقة دار السلام
هذا وكان المكتب قد طلب من البلدية التدخل بأن تطلب من الحاكم اصدار الأمر للدرك بمراقبة منطقة الشاطي جنبا الى جنب مع لجان الاتحادية
وتزف الاتحادية شكرها وتقديرها لكل من والي نواذيبو السيد محمد فال ولد احمد يور والوالي المساعد محمد محمود ولد المصطفى ولد عبدي على ما يبذلان من جهود وباخلاص في العمل من اجل بناء عاصمة موريتانيا الاقتصادية